شارك هذه الصفحة

مركز الإرشاد النفسيبعض التقنيات

هذه بعض التقنيات المستخمة في مركزالاستشارة النفسية ودعم التربية العائد لنا 

العلاج باللعب:  يعطي العلاج باللعب نتائج ايجابية جدا بالنسبة للاطفال في حالات كارثية كبيرة لا تسطيع المعالجة الاعتيادية ان تعطيها. وهذ الحالات تشمل الخرس الانتقائي والمشاكل السلوكية والتعرض للعنف والكوارث الطبيعية والاستغلال والحوادث ومشاكل كثيرة اخرى. 

EMDR :هذه طريقة للمعاجة اكتشفت في امريكا عام 1987. وهي تتضمن تقليل الحساسية بواسطة حركات العين ثم اعادة المعالجة. وتعرفت تركيا على هذه الطريقة بعد الزلزال الكبير في عام 1999.

تهدف تقنية EMDR الى استعادة المعلومات التي اقفل عليها في الدماغ بواسطة النظام العصبي بسبب عدم قدرة فصوص الدماغ على العمل بصورة سليمة. وتتم الاستعادة بواسطة تقنية الايقاظ بالتحفيز المزدوج لتناولها من جديد بصورة منظمة. وهناك عدد قليل جدا من المعالجين بتقنية EMDR  ضمن محافظة انقرة ذلك ان تطبيقها مكلف جدا .

العلاج المركز على الحل: تركز هذه الطريقة على البحث عن الطاقات التي يستخدمها الاشخاص في الأحوال النادرة التي لا تظهرفيها مشاكل المراجعين  مع النظرة الايجابية للموضوع. هذه الطريقة التي تركز على حل المسألة لا تولي اي اهتمام لماضي المسألة بل تركز على بدائل الحل في المستقبل. وكون المسألة معقدة لا يلزم حلا معقدا كذلك. المعالجة التي تركز على الحل هي طريقة تنتمي الى عهد ما بعد الحداثة وهي طريقة سهلة المتابعة من وجهة نظر المراجع وسريعة ولها أهداف محددة وواضحة وتتقدم في جو ايجابي.

المعالجة المعرفية السلوكية : هي طريقة للعلاج تجري على خلفية علمية معينة وبحوث علمية تؤمن فائدة مؤكدة ونتيجة ايجابية  سريعة . تتم المعالجة المعرفية السلوكية على حل المشكلة على اساس مبدأ " هنا الآن" مع التركيز على الأعراض. أي ماهي المشكلة التي يعيشها الشخص الآن ؟ ماهو الشيء الذي يزعجه؟ ويتم التركيز كثيرا على السؤال"كيف يمكن السيطرة على هذه الأعراض؟"في هذه الطريقة. يعمل المراجع والمعالج كفريق ثنائي بصورة فعالة. ان مشاركة المراجع بمقدار المعالج نفسه هامة للحصول على نتائج ذات أهمية. يمكن تطبيق العلاج المعرفي السلوكي في العلاقات الفردية والجماعية والثنائية أي الزوجية كذلك.

المعالجة النفسية الايجابية: هي طريقة للمعالجة النفسية سريعة وانسانية وفعالة وعابرة للثقافات. تعتبرالمعالجة النفسية الايجابية ان الانسان لديه منذ الولادة كفاءات وقدرات كامنة كبيرة. لقد تم تطوير اسلوب المعالجة النفسية الايجابية بتقنيات مختلفة انطلاقا من رؤية  أن الانسان طيب بالفطرة ولديه القدرة على أمرين أساسيين وهما "الحب والتعلم". ويعطي الأسلوب اهمية بالغة لمسألة التوازن في سبيل تحسين حياة المراجعين اليومية وتتم الاستعانة بالقصص أثناء المعالجة